الرئيسية » مقالات عن رابعة » رائعة عزمي بشارة

رائعة عزمي بشارة

أبناؤكم

استجمَعوا كل بريق العيون
قطفوا كل أشواق البلاد لذاتها
اقتحموا بخيباتكم رتابة العجز
واستباحوا بآمالكم قلعة السأم
كسروا قواعد لعبة التخويف والخوف
حملوا أحلامكم في وجه تاريخكم
خرجوا على السلف، وعلى التوريث والخَلف
وانتفضوا على التأويل والإملاء والحذف

فرحوا حين رأوا قبضاتهم في الهواء
وحين تعرفوا على أصواتهم في الهتاف
وبكوا حين فرحوا
وبكوا حين جُرحوا
لم يفهموا الموت مهما تظاهروا بالرجولة
لازمتهم حيرة الأطفال في حضرة العنفِ
….

أما أنتم، فغالبتم سكرات الحياة
هبّ الخير فيكم مثل نسمات الحنين
ولاحت الفضيلة كالشوق إلى الفرص الضائعة
وسرعان ما انسحبت
غادرتكم مثل سحابة الصيف
لم تموتوا ولكن
أنتم الأيتام من دون أبنائكم

عزمي بشارة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s