الرئيسية » مقالات عن رابعة » أخبرنا أستاذي يوما ….. عن شيء يدعى الحرية

أخبرنا أستاذي يوما ….. عن شيء يدعى الحرية

أخبرنا أستاذي يوما ….. عن شيء يدعى الحرية

فسألت الأستاذ بلطف أن يتكلم بالعربية …

ما الحرية ؟!!

هل هي مصطلح يوناني عن بعض الحقب الزمنية ؟!!

أم أشياء نستوردها !!! أم مصنوعات جلدية !!!

فأجاب معلمنا حزنا وانساب الدمع بعفوية

قد أنسوكم كل التاريخ وكل القيم العلوية

أسفي أن تخرج أجيال لا تفهم معنى الحرية

لا تملك سيفا أو قلما لا تحمل فكرا وهوية

وعلمت بموت مُدرسنا في الزنزانات الفردية

ونذرت لئن أحياني الله وكانت في العمر بقية

لأجوب الأرض بأكملها بحثا عن معنى الحرية

ووقفت بمحراب التاريخ لأسأله ما الحرية ؟!!

فأجاب بصوت مهدود يشكو أشكال الهمجية

أن الحرية أن تحيا عبدا لله بكلية

وفق القرآن ووفق الشرع ووفق السنن النبوية

لا حسب قوانين طغاة أو تشريعات أرضية

وضعتْ كي تحمي ظُلاما وتعيد القيم الوثنية

الحرية لا تستجدى من سوق النقد الدولية

والحرية لا تمنحها هيئات البر الخيرية

الحرية نبت ينمو بدماء حرة وذكية

يعلو بشباب وبنات ورجال عشقوا الحرية

لن يرفع فرعون رأسا إن كانت بالشعب بقية

إن كانت بالشعب بقية …………

===============

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s